logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

أسس الدولة السلجوقية، أنقذ الخلافة العباسية وأوشك على فتح القسطنطينية.. طغرل بك

أسس الدولة السلجوقية، أنقذ الخلافة العباسية وأوشك على فتح القسطنطينية.. طغرل بك
date icon 38
10:41 14.12.2017
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

هو السلطان أبو طالب محمد بن ميكائيل بن سلجوق التركي، الملقب ب طغرل بك، مؤسس الدولة السلجوقية، ومنقذ الخلافة العباسية.

فتوحاته

في سنة 429هـ فتح طغرل بك مدينة مرو، وخطب على منابرها وتسمى ملك الملوك، وفي سنة 432هـ فتح نيسابور وجرجان وطبرستان وكرمان وبلاد الديلم، وواصل طغرل بك فتوحاته حتى اصطدم بدولة بني بويه الشيعية المتحكمة في الخلافة العباسية ففتح سنة 434هـ خوارزم ثم اصطلح مع البويهيين على دخن.

محاولة فتح القسطنطينية

علا شأن طغرل بك جدًا سنة 441هـ عندما نقل صراعه إلى بلاد الروم، وانتصر عليهم في معارك هائلة وأصبح على مسافة قريبة من القسطنطينية، وارتجت أوروبا الصليبية من هول المفاجأة فآثر ملك القسطنطينية الصليبي الصلح مع طغرل بك فوافق شريطة إعادة افتتاح المسجد القديم في القسطنطينية وكان قد بناه مسلمة بن عبد الملك أيام الأمويين، وأن يخطب لطغرل بك فيه يوم الجمعة، ، فعظم طغرل بك في أعين ملوك الأرض فخطبوا له على منابرهم.

انقاذ الخلافة العباسية

وهذه الشهرة والجاه العريض دفع الخليفة العباسي القائم بالله ليكتب له يستقدمه إلى بغداد ليستعين به على إزالة دولة بني بويه الشيعية التي أضاعت مكانة الخلافة وكرامة الخلفاء، وذلك في سنة 447هـ، وكان قدومه رحمة بهذه الأمة رغم فساد جيوشه الجرارة في بغداد، ذلك لأن قدومه وافق خروج رجل يقال له البساسيري التركي، يريد نقض الخلافة السنية وإقامة الخلافة العبيدية الباطنية الشيعية .

أقرأ أيضاً

أول سلاطين السلاجقة طغرل بك يحرر بغداد.. أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم

انتصرَ في معركةٍ شهيرة أدخلت الأتراك إلى الأناضول.. ماذا تعرف عن ألب أرسلان؟

15 ألف مسلم هزموا 200 ألف بيزنطي.. معركة “ملاذكرد” مفتاح دخول الأتراك للأناضول

(خاص-مرحبا تركيا)

التعليقات

علي المحمدي
14 12 2017 19:06
رائع من ابطال الامة الاسلامية العظام نفتخر به