logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

جامعة إسطنبول.. أقدم جامعات تركيا وجسر علمي بين الماضي والحاضر

جامعة إسطنبول.. أقدم جامعات تركيا وجسر علمي بين الماضي والحاضر
date icon 38
12:23 12.09.2017
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

لم يكن انهيار الدولة العثمانية وإنهاء الخلافة الإسلامية عائقاً أمام انتقال ورث عظيم من هذه الحضارة العظيمة إلى يومنا هذا؛ حيث خلفت الدولة العثمانية وراءها عدداً ضخماً من المستشفيات، الطرق، الأبنية، المدارس والجامعات.

ولعل أبرز تلك الجامعات هي جامعة إسطنبول التي أسست عام 1453، أي بُعيد فتح القسطنطينية بفترة بسيطة، لتكون بذلك واحدة من أول الجامعات العشرة التي أُسست في أوروبا.

موقع الجامعة

تتألف جامعة إسطنبول من 12 مجمع تعليمي موزعة على المناطق التالية:

بايزيد، لالالي، وفا، هورهور، آفجيلار، تشاباـ جراح باشا، شيشلي، قاضي كوي، باهتشة كوي، باكر كوي وبويوك تشيكمجة.

أما المجمع الرئيسي للجامعة فهو مجمع لالالي/فزنجيلار.

تاريخ الجامعة

في عام 1453 بدأ العهد الحديث في تاريخ العالم، وكانت اسطنبول هي النقطة التي تحول فيها التاريخ؛ حيث تُعد إسطنبول منطقة تقاطع البحار القادمة من الشمال إلى الجنوب والأراضي الممتدة من الشرق إلى الغرب. وإن أضيفت الأهمية الاستراتيجية لخليج إسطنبول الذي كان ميناءً داخلياً للدولة العثمانية، تُصبح هذه المدينة واحدة من المدن التي لم تفقد أهميتها عبر التاريخ.

حين تمكن السلطان محمد الفاتح من الدخول إلى القسطنطينية بدأ العمل فوراً لتطوير هذه المدينة العريقة. فبدأ بتلقي الدروس على يد أكبر الأستاذة في ذلك العهد كملا جوراني وملا هوسراو، حتى جعل من إسطنبول مركزاً علمياً ثقافياً بجانب كونها مركزاً للدولة العثمانية؛ حيث دعا العلماء المسلمين للقدوم إلى إسطنبول وتقديم العلوم الفنية المختلفة بالإضافة إلى العلوم الدينية.

الكليات والأقسام

تحتوي جامعة إسطنبول اليوم على 20 كلية مختلفة وهي: الطب، الحقوق، الآداب، العلوم الفنية، الاقتصاد، الغابات، الصيدلة، طب الأسنان، جراح باشا للطب،الهندسة، إدارة الأعمال، البيطرية، العلوم السياسية، الإعلام، الموارد المائية، الإلاهيات وكلية حسن علي يوجال للتربية. كما أضيفت كلية العلوم الصحية عام 2010 وكليتي التربية المفتوحة والتمريض في السنوات الأخيرة.

وبجانب الكليات تحتوي جامعة إسطنبول على 3 أقسام، 8 مؤسسات تعليم عالي، 16 معهد و61 مركز دراسات وبحوث.

كما تضم جامعة إسطنبول طاقماً أكاديمياً يعد من الطواقم الأكثر خبرة في العالم في مجالاتهم التي تتألف من العلوم الاجتماعية، العلوم الفنية، العلوم الصحية وغيرها.

النظام التعليمي

يجب على الطالب الراغب في تكملة تعليمه الجامعي في تركيا في أحد الجامعات الحكومية تأدية امتحان قبول للجامعات يوس (YÖS) ونجاحه فيه، إلى جانب درجته في امتحان الشهادة الثانوية، ذلك يحدد الجامعة والتخصص التي سيدرسه.

أما الطلاب الأتراك، فبعد انتهاء الدراسة الثانوية يمر كل طالب تركي من مرحلتين للتسجيل في الجامعة تتمثل الأولى في الخضوع لامتحان الانتقال إلى المرحلة الجامعية YGS. وقد بدأ العمل بهذا النظام منذ عام 2010.

ليتمكن الطالب من اختيار التخصص الذي يرغب به عليه الحصول على 150 درجة كحد أدنى. وليتمكن الطالب من دخول امتحان التوزيع على الجامعات عليه الحصول على 180 درجة كحد أدنى.

في المرحلة الثانية ينتظر الطلاب امتحان التوزيع على الجامعات LYS الذي ينقسم إلى خمس جلسات وفي نهايته يكون امتحان تحديد القدرات الخاصة YGS. بعد هذا الامتحان قد تطلب بعض الجامعات امتحان تحديد مستوى جديد ولكن هذا الأمر متعلق بالجامعات نفسها وليست مجبرة عليه.

لا يوجد في تركيا نظام طرد من الجامعة. وينقسم النظام التعليمي في الجامعات التركية إلى ثلاث أنواع وهي:

1- تعليم صباحي/أول. (مجاني)

2- تعليم مسائي/ثاني. (مدفوع ومُخفف)

3- تعليم مفتوح.

تقييم

تحتل جامعة اسطنبول المركز الـ385 بين قائمة “أفضل 500 جامعة في العالم” التي أعدتها جامعة Jiao Tong في شنغاهاي.

حصلت على جازة نوبل في الكيمياء والأدب.

شخصيات تخرجت منها

1- عبد الله غول: سياسي تركي – الرئيس الحادي عشر للجمهورية التركية.

2- إسحاق بن زفي: سياسي إسرائيلي – الرئيس الثاني لدولة إسرائيل.

3- دافيد بن غوريون: سياسي إسرائيلي – رئيس الوزراء الإسرائيلي الأول.

4- حسن علي يوجال: وزير التعليم التركي.

5- أورهان باموق: كاتب تركي حاصل على جائزة نوبل في الأدب.

6- عزيز صانجار: عالم أمريكي-تركي حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء.

(خاص – مرحبا تركيا)

التعليقات