logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

إن كنت تنوي الدراسة في تركيا فإليك بعض النصائح التي ستسهل حياتك التعليمية

إن كنت تنوي الدراسة في تركيا فإليك بعض النصائح التي ستسهل حياتك التعليمية
date icon 38
12:05 11.09.2017
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

بحسب إحصاءات تقرير الهجرة لعام 2016 فقد وصل عدد الطلاب الأجانب في تركيا إلى 795 ألف و962 طالب وطالبة في مختلف المدارس والجامعات. وبحسب التقرير ذاته فقد وصل مجموع الطلاب الجامعيين الأجانب في تركيا للعام الدراسي 2016-2017 إلى 103 ألف و727، بينهم 14 ألف و765 طالباً سوري الجنسية.

لذا فيمكن القول أن الدراسة هي واحدة من أهم الأسباب التي تدفع الأجانب إلى القدوم والسكن في تركيا.

ولكن هناك بعض المصاعب التي تواجه الطلاب المغتربين بشكل عام والمغتربين في تركيا بشكل خاص؛ لذا سنستعرض عليكم جزءاً من هذه المشاكل وبعض النصائح للتغلب عليها؛ لتسهيل مسير حياتكم التعليمية.

1- هناك عدد كبير من الطلاب يأتي إلى الجامعة بحسب معدله أو مجموعه في امتحان القبول، وليس بحسب حبه للتخصص أو رغبته في دراسته، لذا نرى أعداداً هائلة من الطلاب في مختلف أرجاء العالم يدرسون تخصصات لا تناسب طبيعتهم وتطلعاتهم. احرص جيداً على اختيار تخصص يناسبك؛ لأن هذه المشكلة ستكون أكبر بالنسبة لك، فأنت تدرس التخصص الذي لا يناسبك بلغة لا تتقنها أو لازلت تتعلمها، وهذا الأمر سيجعل الدراسة أصعب عليك بمرتين بالنسبة لأي طالب آخر.

2- يعتمد النظام التعليمي في الكثير من دول العالم على “الحفظ” أكثر من الفهم، لا تستغرب كثيراً إن رأيت بعض الطلاب يحفظون مسائل الرياضيات والمعادلات الكيميائية.

هذه المشكلة موجودة في العديد من دول العالم وليست حصرية على تركيا؛ لذا فإن حلها يعود على الطلاب أنفسهم؛ حيث يجب أن يصلوا إلى الوعي الكافي لفهم كل ما يتعلمونه.

3- نسبة البطالة في تركيا تُعد منخفضة مقارنة بالدول العربية، وفرص الحصول على الوظيفة أيضاً تُعد أكثر ارتفاعاً، ولكن هذا لا يمنع أن هناك أعداداً لا بأس بها من الطلاب الذين لا يجدون فرصة عمل بعد التخرج. فإن كنت تنوي العمل في تركيا بعد التخرج، ابدأ بالعمل على مشروعك الخاص أثناء مسيرتك التعليمية. مشروعك الخاص سيتيح أمامك المجال لتكون عضواً أكثر فاعلية في المجتمع، وسيؤمن لك مستقبلاً أفضل في نفس الوقت، أو حاول أن تتميز في مجال دراستك ليسهل ذلك حصولك على فرصة العمل.

4- إن كانت جامعتك في المدن التركية الصغيرة، فقد تُضطر إلى الذهاب إليها عن طريق الباصات الصغيرة (بالتركية dolmuş)، لذا أخرج من منزلك مبكراً جداً؛ فهذه الباصات تتأخر كثيراً.

5- لا تعتمد على اللغة الإنجليزية؛ فقد يكون مستوى اللغة الإنجليزية لدى بعض خريجي الجامعات في تركيا لا يتجاوز “my name is Ali”. تعلم التركية جيداً.

6- لا ترسم آمالاً كبيرة جداً حول الكلية فليست جميع الكليات في تركيا حديثة جداً رغم أن أغلب الجامعات تُعد متطورة، ولكن هناك عدد من الجامعات الصغيرة، والتي تقع في المناطق النائية.

تذكر دوماً أن تركيا كأي بلد في العالم لها مناطق نائية وقرى صغيرة.

7- إن قررت العيش في مساكن الدولة الحكومية (KYK)، فاعلم أنك قد تضطر للدراسة تحت دخان السيجارة، في غرفة يعيش فيها 8 أشخاص. احرص على اختيار أشخاص تثق بهم في السكن لتعيشوا في غرفة واحدة وتتجنبوا مثل هذه المشاكل.

8- إن قررت العيش في المساكن الخاصة، فيجب أن يكون وضعك المادي أكثر راحة.

9- أما إن كنت ستستأجر منزلاً، فاحذر من بعض السماسرة الذين سيحاولون رفع الإيجار، حين يعلمون أنك طالب مغترب.

10- إن لم تجد مكاناً بين أنواع المساكن الثلاثة المذكورة أعلاه، فالخيار الذي سيتبقى أمامك هو مساكن الجماعات الإسلامية التركية. إن قررت العيش معهم فحاول اختيار الجماعة التي يتناسب فكرها مع فكرك ومعتقداتها مع معتقداتك.

(خاص – مرحبا تركيا)

التعليقات