logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

الإيرانيون ينعشون السياحة والحركة التجارية في “وان” التركية

الإيرانيون ينعشون السياحة والحركة التجارية في “وان” التركية
date icon 38
02:06 23.03.2017
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

ترحب ولاية “وان” أقصى شرق الأناضول التركي، بآلاف السياح الإيرانيين، الذين يزورونها في عطلة النوروز (النيروز)، التي تستمر 13 يوما في إيران.

وأدى تزامن النيروز مع مهرجان تسوق وان، إلى ازدهار الحركة التجارية في المدينة، مع امتلاء الفنادق بالسياح الإيرانيين على وجه الخصوص.

ويمثل النوروز أو النيروز، “بشرى الربيع”، و “بداية العام الجديد” و”عيد الطبيعة”، ويجري الاحتفال به في إيران والعراق والجمهوريات التركية وجنوب القوقاز.

وقال آدم بايتار العامل في مجال الفنادق، للأناضول: “كنا ننتظر بفارغ الصبر قدوم السياح الإيرانيين، لقد رسموا البسمة على وجوهنا. الآن لا توجد غرفة واحدة فارغة في فندقنا”.

واعتبر بايتار أن الإيرانيين يفيدون اقتصاد الولاية بشكل كبير، مشيرا إلى أن العاملين في مجال السياحة والتجارة في وان، يحرصون على راحة السياح ويقدمون لهم أفضل الخدمات.

وقال التاجر إردال جاكار إن أهالي “وان” رفعوا شعار “الآن وقت زيارة وان”، مشيرا إلى أن الحركة التجارية في محله زادت بنسبة 40% بسبب السياح الإيرانيين، الذين أصبحت “وان” وجهة مفضلة بالنسبة لهم.

وأضاف جاكار: “تزامن النيروز مع مهرجان التسوق في وان كان فرصة جيدة بالنسبة لنا؛ إذ تُقدم الفنادق والمحال والمطاعم خصومات بسبب المهرجان”، مشيرا إلى أن أصحاب المحال في “وان” طبعوا منشورات تعريفية ببضائعهم باللغة الفارسية من أجل راحة السياح الإيرانيين.

وأعربت السائحة الإيرانية أرزو زيبائي عن حبها الشديد لـ”وان” وتركيا، مشيرة إلى أن بإمكانها شراء ما تحتاجه بأسعار معقولة من تركيا.

وأشار فريد يكفاران إلى التشابهات الثقافية بين الشعبين التركي والإيراني، قائلا إنه يشعر بالراحة في تركيا، ويرى شعبها شعبا متفهما.

في حين، قال السائح الإيراني ودود رضايان إنه يزور تركيا مع عائلته ثلاث أو أربع مرات في العام، ويقضون فيها وقتا جميلا.