logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

السلطان ياووز سليم يدخل القاهرة.. أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم

السلطان ياووز سليم يدخل القاهرة.. أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم
date icon 38
09:17 15.02.2018
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

نقدم لكم في مرحبا تركيا خدمة يومية لأحداث وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ التركي، وفيما يلي عرض لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم 15 فبراير/شباط.

15 فبراير/شباط 1517: السلطان ياووز سليم يدخل القاهرة

في 22 يناير/كانون الثاني عام 1517 وقعت معركة الريدانية قرب القاهرة والتي انتهت بنهايتها حقبة حكم المماليك، ودخلت البلاد عهد الدولة العثمانية الذي استمر 365 عاما.

لم يتمكن السلطان المملوكي طومان باي من حشد سوى ربع مليون مقاتل لمواجهة الجيش العثماني بقيادة السلطان سليم الأول الذي قدم إلى مصر بنصف مليون مقاتل أي ضعف عدد الجيش المملوكي.

كان سليم الأول قد تغلب على الجيش المملوكي في بلاد الشام مستخدما التكتيكات العسكرية الحديثة في ذلك الوقت والخبرة التي اكتسبها جيشه من الاحتكاك مع أوروبا، فحاول طومان باي تطبيق نفس الفلسفة للدفاع عن القاهرة، إلا أن استخبارات العثمانيين نقلت المعلومات إليهم، ورسم سليم الأول خطة عسكرية مضادة تقضي بالالتفاف حول جبل المقطم قرب القاهرة ومهاجمة الجيش المملوكي من الخلف.

ورغم استبسال الجيش المملوكي بالمعركة، فإن اعتماد العثمانيين على الأسلحة النارية بدل الفرسان والسيوف واستخدامهم مدافع خفيفة الحركة وسهلة التموضع أدى إلى سيطرتهم على مجريات المعركة على الأرض، وتحييد سلاح المدفعية المملوكي الذي اعتمد على مدافع ثقيلة غير قابلة للحركة والمناورة.

وفي مثل هذا اليوم 15 فبراير/شباط 1517 دخل السلطان ياووز سليم بجيوشه الجرارة القاهرة.

عمل العثمانيون مباشرة على استعادة مصر لمكانتها التجارية والسياسية بالمنطقة إدراكا منهم لأهميتها الإستراتيجية، ولم يستأصلوا المماليك من الحياة السياسية والاقتصادية والعسكرية، حيث ظلوا يتمتعون بنفوذ لا بأس به.

استمر حكم العثمانيين 365 عاما، انتهت باحتلال بريطانيا لمصر عام 1299 للهجرة الموافق لعام 1882 للميلاد.

إقرأ أيضاً

مرج دابق..المعركة التي مكنت الدولة العثمانية من القضاء على المماليك ومهدت لفتح مصر

مؤرخان: سليم الأول أنقذ مصر من ظلم المماليك استجابة لعلمائها

التعليقات