logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

العرق التركي الذي ظُلِم في التاريخ وأنصفه حزب العدالة والتنمية.. أتراك المسخيت

العرق التركي الذي ظُلِم في التاريخ وأنصفه حزب العدالة والتنمية.. أتراك المسخيت
date icon 38
12:05 14.11.2017
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

أتراك المسخيت (بالتركية: Ahıska Türkleri) هم الأتراك المسلمين الذين كانوا يعيشون في منطقة مسخيت جورجيا (سابقاً)، على طول الحدود مع تركيا. وبدأ الوجود التركي في المسخيت مع الفتح العثماني عام 1578.

الضغط على تركيا بأتراك المسخيت من الخارج

في 15 نوفمبر عام 1944، تم أمر السكرتير العام للحزب الشيوعي السوفييتي جوزيف ستالين بترحيل أكثر من 115،000 الأتراك المسخيت من وطنهم فطردوا من بيوتهم سرا وسيقوا على عربات السكك الحديدية.

توفي ما لا يقل عن 30،000 إلى 50،000 من المهجرين بسبب الجوع والعطش والبرد، ونتيجة لعمليات الترحيل والحرمان عانوا كثيراً في المنفى. كما كان حراس الاتحاد السوفياتي يلقون بالأتراك المسخيت في السكة الحديدية غالبا بدون طعام أو ماء، أو مأوى.

ووفقا للتعداد السوفياتي عام 1989، توزع 106،000 من الأتراك المسخيت في أوزبكستان، 50،000 في كازاخستان و21،000 في قيرغيزستان.

وبالمقارنة مع القوميات الأخرى الذين تم ترحيلهم خلال الحرب العالمية الثانية، لم تذكر أي سبب لإبعاد الأتراك المسخيت، التي ظلت سرية حتى عام 1968 حين اعترفت الحكومة السوفياتية بأنها كانت تسعى لإطلاق حملة ضغط ضد تركيا من خلالهم.

ويصادف اليوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني الذكرى السنوية لترحيل أتراك المسخيت من بلادهم

الضغط على تركيا بأتراك المسخيت من الداخل

أما في يومنا هذا فلا تزال الأطراف المعادية لتركيا في الداخل والخارج تستخدم ورقة “أتراك المسخيت” لتضغط بها على تركيا. فبعد الحملات الواسعة لمنح الجنسية التركية للسوريين أعاد حزب “الشعب الجمهوري” المعارض طرح قضية “أتراك المسخيت” المقيمين بمدينة “ارزينجان” شرق البلاد ومنحهم الجنسية فهو يراهم الأحق بها من السوريين.

ولكن رد الحكومة التركية المفاجئ نسف هذا الادعاء حيث أكدّت أنها بصدد دراسة فعلية حول تجنيس أتراك المسخيت أيضاً.

تركيا تعيد لأتراك المسخيت حقوقهم

وقد منحت تركيا ملف أتراك المسخيت أهمية كبيرة لاسيما في عهد حزب العدالة والتنمية فبالإضافة إلى تجنيسهم فقد قامت باستقدام 30 ألف مواطن من المسخيت إلى تركيا 25 ألف منهم تم استقدامهم في عهد حزب العدالة والتنمية.

التعليقات