logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

المعركة التي اتحد فيها العرب والأتراك دفاعاً عن وحدة أراضي الدولة العثمانية

المعركة التي اتحد فيها العرب والأتراك دفاعاً عن وحدة أراضي الدولة العثمانية
date icon 38
11:42 19.02.2018
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

لم يكن للدولة العثمانية فعل شيء إلا خوض هذه المعركة أمام الاتفاقيات التي عقدتها الدول الكبرى المتحالفة (إنجلترا وفرنسا) التي هدفت الاستيلاء على إسطنبول، فاتحةً بذلك الطريق أمام روسيا لإمدادها بالمساعدات العسكرية والغذائية في حربها ضد ألمانيا.

معركة جناق قلعة

معركة جاليبولي أو معركة جناق قلعة، إحدى المعارك الكبرى في الحرب العالمية الأولى وآخر انتصارات الدولة العثمانية، وبالتالي فمعركة جناق قلعة آخر انتصار لآخر خلافة.

أجواء المعركة

قررت جيوش بريطانيا وفرنسا وأستراليا ونيوزيلندا القيام بحملة برية على المضايق، نزلت الجيوش الإنجليزية والأسترالية والنيوزلندية بعدة جهات في شبه جزيرة جاليبولي، ونزلت قوة فرنسا على الشاطئ الآسيوي،كما نزلت قوات الاحتلال الأجنبي في أراض تنحدر تدريجيا نحو ساحل البحر.

الدولة العثمانية تنتصر

في المقابل انتهز الأتراك العثمانيون بالتعاون مع العرب هذه الفرصة واصطادوا القوات البريطانية والفرنسية المهاجمة، وكانوا قد أكملوا استعدادهم لمواجهة هذا النزول المتوقع، وأظهروا بسالة فائقة وشجاعة نادرة أعادت إلى الأذهان أمجاد العسكرية العثمانية.

 تعد معركة جاليبولي نقطه سوداء في التاريخ العسكري البريطاني خاصة، وذلك بعد هزيمتهم أمام القوات العثمانية، وقد أدى هذا النصر العثماني الكبير إلى إنقاذ إسطنبول عاصمة الخلافة العثمانية من السقوط في أيدي قوات الاحتلال الأجنبي، وفي الوقت نفسه جعل القوات البريطانية والفرنسية تفكر في الانسحاب من شبه جزيرة جاليبولي بعد أن فقدت الأمل في الاستيلاء على منطقة المضايق، وبدأت بالفعل الانسحاب في (10 من صفر 1334 هـ / 18 من ديسمبر 1915م)، فقد كان الفشل مزدوجا في البر والبحر.

 العرب هم الأكثر وفاءً للخلافة العثمانية

 العرب كانوا أكثر الناس وفاءً للخلافة العثمانية، فقد شارك العرب في موقعة جناق قلعة عام 1915 ضد جيوش الحلفاء إبان الحرب العالمية الأولى؛ حيث شاركت ولاية حلب وحدها بفرقتين هما الفرقة 24 والفرقة 26 إضافة إلى العرب من مصر والعراق وفلسطين وشبه الجزيرة العربية وليبيا، علاوة على كتيبة كردية شاركت هي الأخرى ومتطوعين من البلقان والقوقاز، وما زالت أضرحة الشهداء العرب في مدينة جناق قلعة تشهد بذلك.

إقرأ أيضاً

قصة جندي عثماني قدّم للإنسانية درسًا عن الحب والرحمة خلال معركة جناق قلعة

مؤرخ تركي: حلب دافعت عن حاضرة الخلافة العثمانية ببسالة وتصدرت قائمة الشهداء

(خاص-مرحبا تركيا)

التعليقات

جمال بابا عربي
19 02 2018 15:53
نحن نامين بالله و رسول ويوم اخر وانا اعرف ان دورا فى حياة ان هو موت على شهداء