logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

بفضل الدراما.. الإسبان يتوقون إلى زيارة تركيا

بفضل الدراما.. الإسبان يتوقون إلى زيارة تركيا
date icon 38
13:28 15.10.2020
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

أصبحت المسلسلات التركية جزءا من الحياة الاجتماعية لدى الشعب الإسباني، بعد ازدياد متابعيها يوما بعد آخر في البلد الأوروبي.

وتجاوزت نظرة الإسبان للمسلسلات التركية مجرد الإعجاب، لدرجة أصبح طبيعيا أن يأتي إليك مواطن وأنت تتجول في شوارع المدن الإسبانية ويخاطبك باللغة التركية “مرحبا، كيف حالك؟ ويحدثك عن المسلسلات التركية أو ممثليها.

– المسلسلات عرفتني على تركيا

ومن اللافت في الفترة الأخيرة قيام مواطنين إسبان بالتواصل مع سفارة أنقرة لدى مدريد هاتفيا، أو عبر الرسائل والبريد الإلكتروني، بسبب المسلسلات التركية.

وبينهم من يطلب المساعدة لتهنئة الممثلين والمخرجين وكتاب السيناريو، أو الذهاب إلى إسطنبول للتعرف على الممثلين الذين يشاهدونهم في المسلسلات، وحتى إرسال الحلوى إلى الممثل المفضل لديهم.

وتُظهر بعض نسخ الرسائل والبريد الإلكتروني التي حصلت الأناضول عليها بإذن من سفير أنقرة بمدريد جهاد أرغيناي، أن حب الإسبان لتركيا وشعبها يزداد بسبب تأثير المسلسلات.

وتقول مواطنة إسبانية (70 عاما) في رسالة موجهة إلى السفير أرغيناي، إنها تغلبت على الحالة النفسية السيئة التي سببها تفشي فيروس كورونا، بفضل المسلسلات التركية.

وأشارت إلى أنها تعلمت الكثير من الأشياء عن تركيا بفضل مسلسلاتها.

وأضافت: “الوضع الحزين الذي نعيشه في العالم بسبب كورونا يجعل الكثير منا يعيش تحت ضغط عاطفي كبير”.

وتابعت: “لقد شعرت براحة كبيرة وأنا أشاهد المسلسلات التركية، حيث جعلتني أنسى المأساة التي نعيشها (..) قد يجدها البعض بلا معنى، ولكن المسلسلات التركية تساعدني على التغلب على هذه الأزمة”.

واستطردت: “لقد عرفت الممثلين والممثلات التركيات الذين يظهرون مهارة كبيرة، والمناظر الطبيعية، ومدينة إسطنبول المذهلة وشوارعها، ومطبخكم الغني، وعاداتكم، بفضل المسلسلات التركية”.

– فائدة ومتعة

كما تم تسجيل هذه الجمل الواردة في عدد من الرسائل، التي وصلت السفارة التركية بمدريد، من قبل المواطنين الإسبان:

– “أتخطى هذه الفترة العصيبة الذي نعيشها في الحجر الصحي بسبب الوباء، بفضل المسلسلات التركية حتى وإن لم أعرف لغتكم أو بلدكم”.

– “أدركت أن لدينا الكثير من الأحكام المسبقة حول تركيا، وأشكر مسلسلاتكم التي تعلمنا دروسا في الحياة وحكمة في الرومانسية والدراما والكوميديا، وفن الطهي والموضة، والعادات والتقاليد وحتى الجمال الطبيعي والتاريخي”.

– حلوى الممثلين المفضلة

وأصبح العديد من الفنانين الأتراك مشهورين في إسبانيا، وعلى رأسهم الممثلون جان يامان، وألتشين سانغو، وباريش اردوتش، والسيناريست مريتش عجمي.

كما طلب العاملون بقاعة الترفيه والأعراس بمنطقة “استورياس” (شمال)، مساعدة السفارة لإرسال حلوى “penalba” الإسبانية الشهيرة، للممثل يامان، قائلين “نعلم أنه يحبها كثيرا”.

وبدأ عرض المسلسلات التركية في القنوات الإسبانية قبل عامين بمسلسل “ما ذنب فاطمة (؟)”، ووصل عددها حاليا 15 مسلسلا.

ومن الملاحظ أن عرضها على الشاشات الإسبانية يكون دائما في أكثر الأوقات مشاهدة للتلفاز بالبلاد، كما أنها تحقق نسب مشاهدة مرتفعة جدا.

التعليقات