logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

تركيا تحتضن مسلمي الصين بمشروع تعليمي جديد

تركيا تحتضن مسلمي الصين بمشروع تعليمي جديد
date icon 38
17:42 20.04.2018
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

قال وزير الثقافة والسياحة التركي نعمان قورتولموش، “بإمكاننا أن نرسل إلى الصين مصاحف، وكتب الحديث النبوي مترجمة إلى الصينية، كما يمكن لطلبتهم الراغبين في دراسة الشريعة نيل درجتي البكالوريوس والماجستير في تركيا”.

جاء ذلك خلال لقائه “موسى جين” مفتي مدينة شنغهاي اليوم الجمعة، في مسجد “شياوتاويوين” التاريخي في شنغهاي.

وأضاف قورتولموش أن تركيا تريد تعزيز علاقاتها أكثر مع المسلمين في الصين، معربا عن استعداد بلاده لتوعية المسلمين الصينيين بالمسائل الدينية.

وأشار إلى أن هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق رجال الدين، من أجل تعزيز أواصر التواصل بين الشعب التركي والمجتمع المسلم في الصين.

وأردف “هناك قرابة مليار ونصف مليار مسلم في العالم، ونحن نشكل أفراد هذه الأسرة الكبيرة، وينبغي أن نكون مطلعين على أخبار بعضنا بعضا”.

من جانبه، قال جين إن هناك علاقات وثيقة بين الصين وتركيا.

وأضاف أن هناك ثمانية مساجد في مدينة شنغهاي التي تضم حوالي 130 ألف مسلم، ويصل عددهم مع الوافدين من خارج المدينة إلى 200 ألف مسلم.

وعقب اللقاء، قدم قورتولموش مصحفا هدية إلى مفتي شنغهاي، وتبادل أطراف الحديث مع المصلين في المسجد، والتقط صورا تذكارية معهم.

جدير بالذكر أن 10 أقليات مسلمة من بين 56 أقلية يعيشون في الصين، حيث يقطن أغلب المسلمين ومعظمهم من أصول تركية، شمالي وشمال غربي البلاد، وهم الإيغور، والقرغيز، والكازاخ، والتتار، والأوزبك، والطاجيك، والباوان، وقومية الهوي.

التعليقات

محمد راجح يوسف دويكات - الأرض المقدسة التي بارك الله فيها للعالمين .
21 04 2018 03:45
خير ما تفعله تركيا هو أن تبين للمسلمين حينما يكونون أقلية مستضعفة أن يكونوا محترمين (أكفياء وأمناء) وأمثلة سلوكية طيبة تجذب الآخرين إليهم وإلى دينهم .. لا أن يكونوا أشواكا وحجارة في طريق الناس . عليهم أن يلتزموا بقول الله *[ .. كُفُّواْ أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ .. {77} ] النساء . هذه هي رسالة الرسل والأنبياء بكلمات الله للأقليات . العنتريات والثورات هي طريق الدمار كما يحصل للأقليات المسلمة في بلاد العالم . تفصيل هذا في المقال : مفهوم أعطوا ما لقيصر لقيصر من كتاب الله http://kuno-rabbaniyeen.org/?page=details&newsID=68&cat=2