logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

سبعة مصطلحات عُثمانيّة لا تزال مستخدمة في بعض الدول العربية

سبعة مصطلحات عُثمانيّة لا تزال مستخدمة في بعض الدول العربية
date icon 38
07:00 09.08.2017
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

إن  العلاقات السياسية والتجارية والاجتماعية والثقافية القائمة بين الشعوب الناطقة بلغات مختلفة، تؤدي مع مرور الزمن إلى حالة من التأثير والتأثر والتبادل بين لغات تلك الشعوب. وهذا ما حدث تماما بين اللغتين العربية والتركية. فلا يخفى على أحد أنّ العرب والترك لديهم ما لديهم من أمور كثيرة مشتركة كالدين والتاريخ والثقافة، وكل هذه عوامل أدت إلى خلق حالة من التأثر المتبادل  بين اللغتين، حتى أصبح تبادل الكلمات بينهما أمر لا مفر منه.

نستعرض معكم خلال هذا التقرير سبعة مصطلحات تركية ما زالت مستخدمة بين العرب:

  Tuz طُز

 هي كلمة تركية تعني الملح، سبب تحولها إلى “شتيمة” لدى العرب ،أنه في العهد العثماني  كان العثمانيون يأخذون الضرائب من كل شيء إلا الملح، لا يأخذ عليه ضريبة، فأصبح التاجر عندما يمر لدفع الضريبة يقول “طز”، بمعنى ملح، أي ليس عليها ضريبة، وبعدها تحولت إلى  كلمة استهزاء. تستخدم في العديد من الدول العربية

أفندي Efendi


كلمة تركيّة من أصل يوناني Efendisاستخدمها الأتراك منذ القرن الثالث عشر الميلادي، وكانت لقباً لرئيس الكتّاب الذي يقال له (رئيس أفندي) ولقاضي استانبول (إستانبول أفنديسي) أي أفندي استانبول، وكانت كلمة أفندي لقباً للأمراء أولاد السلاطين، كما كانت لقباً لرؤساء الطوائف الدينيّة والضباط والموظفين، وقد استخدم هذا اللفظ في بيروت وبلاد الشام وفي مصر بشكل واضح، ولا يزال يُستخدم إلى اليوم لبعض الموظفين ورجال الشرطة . 

الأسطى (الأسطه) Usta


وأصلها (أستا) وهي فارسية دخلت اللغة التركيّة والعربيّة، وتعني الأستاذ، كما تعني في أساسها الصانع الحرفي الماهر الذي أتقن صناعته، وقد انتشر هذا المصطلح في بيروت والمدن الشامية والمصريّة، كما حملت بعض الأسر البيروتيّة هذا اللقب اسما لها.

الإنكشاري   Yeni Çeri


هي كلمة تركيّة مشتقة من كلمتين (يني) أي الجديد و(جري) أي الجيش، فيصبح معنى الكلمة الجيش الجديد، وهو الجيش العثماني الذي أنشأه السلطان أورخان الذي تولى الحكم عام 1326م، وقد عُرف عن هذا الجيش قوته وصلابته، وبواسطته تمكّن العثمانيون من فتح أكثر المناطق التي سيطروا عليها بما فيها بيروت.

تمركز قسم منهم في أبراج بيروت، وكان قائد هذه الفرقة يحمل لقب (آغا الأنكشاريّة)، وقد قام جنود هذه الفرقة بالكثير من الأعمال العسكريّة، مما جعل اسمها على كل لسان في بيروت والولايات العربيّة، ثم أصبح موضع سخرية بعد هزيمته في أكثر المعارك التي خاضها في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وبعد رفضه التدرب على فنون القتال الحديثة.
لذا فإن لفظ (الإنكشاريّة) في بيروت تعني الفاشل، وتقال بموضع التهكم، من البيروتيين الذين اشتهروا بفن التمثيل وأتخذ هذا اللقب الممثل محمد مرعي الذي لعب مع الفنان القدير ابن بيروت محمد شامل دور (عبد العفو الإنكشاري) .

البازار Pazar


وهي فارسية الأصل، دخلت اللغة التركيّة وتأتي بمعنى السوق، ومنها سوق البازركان في باطن بيروت أي سوق التجارة، وكان لهذا السوق (بازار باشي) وهو نقيب من نقباء السوق التجاري أو عميداً له، وكان أحمد الداعوق ويوسف بن الشيخ حسن الداعوق يحملان في القرن التاسع عشر في بيروت لقب (بازار باشي)، أما الباش أو الباشي فهي أيضاً كلمة تركيّة تعني الرئيس أو المسؤول مثل (باش كاتب) أو (باش مهندس)، وتأتي أحياناً في آخر الكلمة مثل (بك باشي) و(حكيم باشي)، وهكذا ….، وقد اشتق من هذه الكلمة لفظ (باشا) وهو من الألفاظ الشائعة أيضاً.

الطوبجي    Topçu


وهي كلمة تركية بمعنى المدفعجي، لأن الطوب تعني المدفع، والطوبجي تعني القائم بإطلاق المدفع، وكان للطوبجيّة أميرالاي أو قائد المدفعجيّة، في حين أن الطوبخانة تعني مخزن مدافع الجيش.

أوده  Oda


أو أوضه بالضاد، وهي كلمة تركيّة تعني الغرفة، وقد انتشر هذا اللفظ في بيروت وبلاد الشام ومصر، وكانت الأوضة العسكريّة أكبر اتساعا من غرف المنازل، وكان يقال للمسؤول العسكري عن الغرفة (أوضه باشي)، وكانت كل أوضة تضم (أورطة) أي فرقة عسكريّة، وكما إنتشرت كلمة أوضة في بيروت ومصر ولا تزال، فإن كلمة (أورطة) لا تزال متداولة إلى اليوم، كأن يقال عن مجموعة من الشباب (أورطة).
(خاص-مرحبا تركيا)

التعليقات

Anonymous
24 08 2017 01:06
لا تنسى أيضاً كلمتي دغري والتي تعني مستقيم وكلمة بوية والتي تعني دهان فهي كلمات عثمانية ما زالت مستخدمة حتى يومنا الحالي