logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

سيدة من إزمير تنتج جبنا فرنسيا يلائم ذائقة الاتراك

سيدة من إزمير تنتج جبنا فرنسيا يلائم ذائقة الاتراك
date icon 38
02:23 23.03.2017
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

عندما ذهبت التركية جانان أورهان، إلى فرنسا للمرة الأولى لزيارة ابنها الذي يدرس هناك، لم يخطر ببالها أن تلك الزيارة ستكون نقطة تحول في حياتها العملية، وستنعكس على الطعام الذي يقدم على الفطور في بلدها.

بدأ ابن جانان دراسته الجامعية في فرنسا عام 2005، وبدأت منذ ذلك الحين زيارات جانان إلى فرنسا، وللتغلب على حاجز اللغة انضمت إلى دورة لتعليم اللغة الفرنسية، التي ساعدتها على توطيد علاقاتها مع جيرانها الفرنسيين.

لفت نظر جانان عمل إحدى جاراتها الفرنسيات في صناعة الجبن، ووجدت متعة في مشاهدتها والتعرف على طريقة عمل الجبن في فرنسا، وقررت بعد ذلك الانضمام إلى مدرسة تعلم الطرق الفرنسية لصناعة الجبن.

تحولت زيارة جانان إلى فرنسا لإقامة طالت ثماني سنوات، تعلمت خلالها اللغة الفرنسية، وطرق صناعة الجبن التي تختلف عن الطرق المعتادة عليها في تركيا، حيث تدربت على صنعه مع جارتها وفي العديد من مصانع الجبن في فرنسا.

ولدى عودة جانان إلى تركيا قررت الدمج بين طرق صناعة الجبن التي تعلمتها في فرنسا وطرق صناعة الجبن في تركيا، لتخرج بأربعة أنواع من جبن روكفور (أو الجبن الأزرق) بنكهة تركية.

وفي حوار مع الأناضول قالت جانان (53 عاما) إنها بدأت أولا في تطبيق ما تعلمته في مطبخ منزلها الريفي في إزمير غربي تركيا، وأصبحت تجارب صناعة الجبن بمثابة هواية لها لفترة من الزمن، ثم أنشأت شركة للأجبان عام 2015، رغم عدم وجود تجربة سابقة لها في عالم الأعمال.

وأوضحت جانان أنها أرادت صناعة جبن مختلف ومتميز، وليس مجرد تقليد طرق صناعة الجبن في فرنسا، وهكذا قامت في شركتها التي تعمل فيها مع شقيقتها وعاملين اثنين فقط، بصناعة جبن من لبن الماعز بالاستعانة بالطرق الفرنسية، وبمذاق يلائم الذائقة التركية.

وعن طريقة تصنيع الجبن قالت جانان إنها تستخدم حليب الماعز فقط في صناعة الجبن، وهو ما يميز جبن روكفور الفرنسي، إلا أنها لا تفصل الدسم عن الحليب، وتقوم ببسترة الحليب، وتضيف المنفحة التي تصنعها بطريقتها الخاصة الطبيعية مائة في المائة، ومن ثم يوضع الجبن في أماكن مخصصة يتم التحكم في درجة حرارتها ورطوبتها، ويترك لفترة إلى أن يظهر عليه العفن الأزرق المميز لجبن الروكفور.

وتؤكد جانان أن هذا العفن غير مضر على الإطلاق، بل على العكس له العديد من الفوائد الصحية.

وبالإضافة إلى 4 أنواع من الجبن الأزرق المصنوع من حليب الماعز، تنتج جانان نوعا من الجبن باستخدام حليب البقر.

وتشير جانان أنها تتعامل مع طن من الحليب يوميا، وتنتج حوالي 100 كيلوجرام من الجبن.

وتقول إن عددا من أصدقائها الأجانب يجدون الجبن الذي تصنعه قريبا من الجبن في بلدانهم، كما يجده من يعيشون في مناطق شرق تركيا قريبا من الجبن التقليدي في مناطقهم، وترجع جانان سبب ذلك لكونها تصنع الجبن بالطريقة التقليدية القديمة ولا تنزع الدسم منه ما يجعل طعمه يدوم في الفم لفترة طويلة، لافتة أنها لا تملك سوى ماكينة واحدة، وهي لبسترة الحليب، في حين تتم باقي مراحل صناعة الجبن بشكل يدوي.

وعن طرق تسويق الجبن تقول جانان إنها ترسله إلى عدد من الفنادق والمطاعم الخاصة، كما يباع في بعض أفرع محلات السوبر ماركت، وأحيانا يأتي زبائن إلى مكان تصنيع الجبن لشرائه.