logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

3000 تركي يتحضرون لأولمبياد الصم في سامسون

3000 تركي يتحضرون لأولمبياد الصم في سامسون
date icon 38
05:17 04.07.2017
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

 

 

استعداداً لاستضافة النسخة ال 23 من “أولمبياد الصم” في منتصف الشهر الحالي، بدأ الآلاف في ولاية سامسون، شمال شرقي تركيا، بتعلّم لغة الإشارة الدولية ليسهل عليهم التواصل مع الرياضيين المشاركين في الألعاب

وتنطلق الألعاب الصيفية لأولمبياد الصم في 18 الشهر الجاري، وتستمر حتّى 30 من الشهر نفسه، يشارك فيها أكثر من 5 آلاف رياضي من 80 دولة مختلفة، ويبلغ عدد الرياضات الموجودة فيها 21

وبهدف تسهيل عملية التواصل مع الرياضيين وأقربائهم وأصدقائهم، تقوم الجهات المعنية في الولاية بتعليم آلاف المواطنين ممّن لهم صلة أو علاقة بالألعاب، لغة الإشارة وكيفية التفاهم مع المصابين بالصمم

ومن بين المتعلمين للغة الصم، طلاب جامعات، وأصحاب مهن مختلفة، ونساء وحرفيون متطوعون

 

 

وتم افتتاح مراكز كثيرة في عدة نقاط بالمدينة، بهدف تعليم المواطنين والمتطوعين لغة الإشارة قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية

وبدأت التنسيقية العامة لدورة الألعاب الاولمبية باستلام طلبات المتطوعين للمشاركة في تنظيم الأولمبياد قبل 6 أشهر وذلك بحسب إلكاي أيدن، منظم شؤون المتطوعين لخدمة الأولمبياد في التنسيقية في تصريحه للأناضول

ولفت أيدن إلى أنّ “نحو ألفي متطوع سيتم توظيفهم في الدورة، كما أن قرابة 500 مواطن أتموا دورة تعلم لغة الإشارة، وهم جاهزون للتواصل مع الرياضيين الصم المشاركين في الألعاب دون أي مشكلة”

وأشار إلى أن “نحو 400 متطوع آخرين يواصلون تعلّم اللغة للغاية نفسها”
وباشرالمتطوعون عملهم ابتداءً من أول الشهر الحالي، فهم يرافقون السياح والرياضيين الصم الوافدين إلى سامسون، ويعرّفونهم على المعالم الأثرية والسياحية الموجودة في المدينة
وإلى جانب المتطوعين، توافد العديد من الصناعيين والعاملين في مجال الصحة وأفراد الشرطة والصحفيين ومشغلي الفنادق، وسائقي سيارات الأجرة، إلى مراكز تعليم لغة الإشارة استعدادًا لاستقبال دورة الألعاب الأولمبية والتواصل مع الرياضيين المشاركين

وأوضح أيدن أنّ “نحو 3 آلاف شخص في سامسون بينهم 900 متطوع، قادرين وعلى أتم الاستعداد، للتواصل مع الصم عبر لغة الإشارة الدولية “

 

 

 

 

 

التعليقات