logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

من الحظر إلى الواجهة…كيف أضحت تركيا البلد الأكثر احتضاناً للمدارس الشرعية؟

من الحظر إلى الواجهة…كيف أضحت تركيا البلد الأكثر احتضاناً للمدارس الشرعية؟
date icon 38
10:06 20.02.2018
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

قاست تركيا، منذ تأسيسها كجمهورية عام 1923، ويلات مبادئ العلمانية الإقصائية التي منعت تلاوة القرآن وتعلمه، وحولت الآذان من العربية إلى التركية، واعتقلت العلماء، ومنعت الحجاب في المؤسسات الحكومية. واستمرت مؤسسات العلمانية الإقصائية التي كان الجيش أحد أهم أركانها، على هذا المنوال حتى انقلاب 28 فبراير/شباط 1997 الذي أعلن “حربه” ضد “الرجعية”، والتي شملت إغلاق مدارس الأئمة والخطباء “المدارس الشرعية” أو تقليل أعدادها إلى الحد الأدنى، وتضمنت ممارسة شتى أنواع الضغوط ضد الطالبات المحجبات.

لم يتمكن حزب العدالة والتنمية، بعد وصوله لسدة الحكم عام 2002، من رفع الحظر عن الطقوس الدينية بشكل مباشر، بل اضطر لإتباع أسلوب التدرج، حتى وصل إلى مرحلة إدخال نائبات محجبات إلى البرلمان في أكتوبر/تشرين الأول 2013، بعدما كان الأمر بمثابة الخيال أو المستحيل.

وفي ظل حالة الانفتاح التي تشهده تركيا على تراثها الإسلامي التليد، والتي حرصت حكومة حزب العدالة والتنمية على منحها للشعب التركي الذي يعتنق 99% منه الديانة الإسلامية، أشارت وزارة التربية والتعليم التركية إلى المدارس الشرعية في تركيا بلغ تعدادها بحلول عام 2017، ألف و452 مدرسة موزعة على مستوى تركيا.

وفيما بلغ عدد طلاب المدارس التركية، 11 مليون و33 ألف و419 طالباً لعام 2016 ـ 2017، شكل طلاب المدارس الشرعية ما نسبته 11.70% من هذه المدارس.

ويعتمد المنهج الدراسي للمدارس الشرعية على مناهج التربية والتعليم التركية العادية “الأدبي والعلمي”، مع إيلائها اهتماماً خاصاً باللغة العربية والعلوم الشرعية.

التعليقات

Anonymous
21 03 2018 08:39
حفظ الله تركيا الحبيبة ووفق ولاة أمورها وسدد خطاهم