logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

وفاة السلطان العثماني الذي تسلم الحكم وعمره 15 سنة.. أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم

وفاة السلطان العثماني الذي تسلم الحكم وعمره 15 سنة.. أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم
date icon 38
10:05 22.11.2017
DEV mar7ab
مرحبا تركيا

نقدم لكم في مرحبا تركيا خدمة يومية لأحداث وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ التركي، وفيما يلي عرض لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم 22 تشرين الثاني/نوفمبر.

22 تشرين الثاني/ نوفمبر 1617: وفاة السلطان أحمد الأول

السلطان أحمد خان الأول هو السلطان العُثماني الرابع عشر. كان شاعراً وله ديوان مطبوع.

تولى الحكم سنة 1603م بعد وفاة والده محمد خان وهو في الخامسة عشر من عمره. في بداية حكمه عم الفساد والظلم بسبب كثرة الحروب والتمرد على السلطان، ولكنه سرعان ما تدارك الأمر وولى مراد باشا على الجيش، فنشر العدل بين الناس جميعا وقضى على التمرد فاحبه الجميع.

قام السلطان أحمد خان بعدة مشاريع أهمها بناء المسجد الأزرق باسطنبول.

رغم صغر سنه عند توليه حيث لم يتجاوز 15 عاماً، إلا أنه أظهر نبوغاً وحكمة وتصرف وكأنه سلطان بالغ عاقل. أمر بالإبقاء على حياة أخيه الأصغر مصطفى على الرغم من العادة العثمانية في قيام كل سلطان بقتل إخوته عند تولية السلطة.

اشتهر بقوته وتمكنه من استعمال كافة أنواع الأسلحة بمهارة وقدرته الفائقة في ركوب الخيل. عٌرِف أيضاً بجديته في رئاسة الدولة.

توفي السلطان أحمد في 1617 بعد أن أصابه ألم شديد في بطنه مصحوب بنزيف فيما يعتقد أنها التيفوس. كان عند وفاته ما يزال في السابعة والعشرين من عمره.

22 تشرين الثاني/ نوفمبر 1617: مصطفى الأول يتولى السلطنة

تسببت وفاة السلطان أحمد بسن صغير في معضلة لم تشهدها الامبراطورية العثمانية. وكان العديد من الأمراء مؤهلين للوصول إلى العرش وجميعهم عاشوا في قصر توبكابي.

ولكن قرار السلطان أحمد بعدم قتل أخيه مصطفى وتركه ليعيش غير في قوانين الدولة بالأكل فأصبح من الممكن أن ينتقل عرش الدولة من الأخ إلى الأخ بدلا من انتقاله من الأب إلى الابن.

ولهذا السبب تسلم الحكم مصطفى الأول رغم أنه كان مصاباً بمرض عقلي، فبقي السلطان مصطفى بعد وفاة أخيه السلطان احمد الأول على العرش لمدة 3 أشهر فقط، ولأنه كان غير قادر على إدارة شوؤن الدولة فقد اتفق العلماء على عزله وتنصيب ابن اخيه عثمان الثاني.

22 تشرين الثاني/ نوفمبر 1925: الأتراك يقومون بمظاهرة ضد ثورة القبعة.

22 تشرين الثاني/ نوفمبر 1950: تركيا تشارك في المؤتمر العالمي للسلام.

التعليقات